الجمعة ٢٤ أيلول ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    "مسيو" حسن نصرالله

    نزيه جمّاز
    الخميس 1 شباط (فبراير) 2007



    أنا العميل الفرنسي، هكذا سمعتك تقول البارحة وما قبله. فقد قلت ان كل من ليس معك فهو ضدك وكل من هو ضدك فهو عميل . وانا "لست معك" و أحب فرنسا لكنني معادي لاسرائيل ولبوش، فلذلك أخترت أن أكون عميلا لفرنسا وسوف أناديك بـ"مسيو".

    مسيو حسن نصرالله ، اسمح لي أن أعترف لك اني لم أعد أواظب على سماع خطاباتك وأحاديثك كما كنت أفعل سابقا. فأنا ابن الجنوب، أرضي محتلة و نصرالله محررها وخطابته شرف لسامعها. لكني، يوم تسليمك بندقية الى رستم غزالي كعربون وفاء بعد مقتل الشهيد الحريري، رأيت فيك شخصا آخرا. ويوم وزع محبّوك الحلوى عشية مقتل الشهيد جبران تويني رأيت فيك شخصا "غريبا". ومن يوم دعوتك للاعتصام في ساحة رياض الصلح الى اقفال الطرقات نهار الثلاثاء، ارى فيك شخصا مرعبا... أفضل ان لا أسمع خطاباته.

    مسيو نصرالله، هل ستوزع الحلوى اذا استشهد السنيورة؟؟ ام ستطلق النار عليه ان لم يستقل؟؟

    أظن انك ستطلق النار عليه، فتوزع الحلوى اذا استشهد.

    ما معنى انك تريد "المشاركة" بالحكم اذا كنت انت ترفض ان تشارك أحدا في أي شيء.

    ألم تقتل سابقا الكثيرين من المقاومين ضد اسرائيل لأنك "أناني" لا تحب المشاركة؟؟

    لماذا تتهم أعداءك بالتحريض الطائفي وبعدها تعلن امام جمهورك الطائفي بامتياز عن مؤامرة لتهجير الشيعة الى كوكب آخر؟

    كم تريد ثمنا للشهداء، "شهداءك" على حد تعبيرك، الذين سقطوا من أجل تحرير الجنوب؟

    و كم تدفع ثمنا للشهداء الذين سقطوا في كل لبنان ومن أجله؟

    الى متى تريد ان يبقى لبنان ساحة للصراع الفلسطيني الاسرائيلي؟

    وبالمناسبة، انت مع من، "هنية " او "عباس"؟ !!!

    *

    مسيو حسين الحاج حسن – أبانا الذي في الجامعات

    أما و قد أبكتني كلماتك التي تصف حزنك على أحداث نهار الخميس في الجامعة العربية عندما قلت لشاشات التلفزة انك تتحدث كأب، لأن أحد الطلاب هم من أولادك الكرام، ولان كل الطلاب هم كفلذات كبدك، حيث انك دكتور تدرّس في الجامعة اللبنانية، فانني أسألك بلا لطف يا أبأ الجميع، لماذا لم تدافع عني وعن زملائي في الجامعة اللبنانية في "الحدث" عندما هجموا على معرض كتب أقمناه يومها، بالهراوات والجنازير وأشتبكوا معنا حتى أريقت الدماء كما لو كنا في "مسلخ"؟

    لم تكن ابانا في الجامعة يومها. ولم تكن كذلك أيضا يوم هوجمت من قبل عصابة حزب الله في الجامعة، على مرأى منك ومسمع، بل أعطيت أوامرك الميليشياوية التي لا يعطيها ابدا من يدعي انه "أب" .

    *

    يا ابي، يا اشرف الناس

    أخجل منك ، و اعتذر لك .

    حروب مرت عليك، وعائلتك تحميها، تربينا وتعلمنا، وتحمينا. سلاحا لم تحمل، وبقتال لم تشارك، وبوطن لم تكفر. يا ابي. أخجل منك، لأن جيلي لا يختلف عن جيلك، فها هو مستعد ليحمل السلاح، وليقتل.

    يا أعز ناسي و أطهرهم، أعتذر لك، هذه حرب ان اتت لن تكون كسابقتها لأن ابنك ليس محايدا.

    nazih.jammaz@gmail.com


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    تعليقات القرّاء

    عدد الردود: 2

    • "مسيو" حسن نصرالله

      12:06
      29 كانون الأول (ديسمبر) 2007 - 

      حلو كتير ومعبّر


    • "مسيو" حسن نصرالله

      23:36
      21 تشرين الأول (أكتوبر) 2007 - 

      وصلتلك ولا بعد
      أن السيد لديه من الكاريزما ما يخوله جمع جميع السياسيين تحت كلمة سواء ولكنه ابا الا ا ان يتكبر ويتجبر وان يجمع اللبنانيين راكعين تحت سلطته كما نرى على جميع صوره كتاباته المملؤة في كل مكان.
      طالب بحكومه وحدة وطنية وهو مطلب جميع اللبنانيين ولكن فرقت معك على وزير
      غضب وانزل جام غضبه على اللبنانيين احرق الشوارع كما فعل ابا لهب بالرسول الاكرم ومازال ليومنا هذا نسب ابا لهب( تبت يدا ابي لهب وتب)
      اغلق الاسواق التجارية وفتحها في منطقته حتى يضرب اقتصاد الوطن المنهوك اما في منطقته لم يغلقه في حدا بسكر رزقه رزق جارو مافي مشكلة.
      اعلم يا سيد ان اللبنانيون الاحرار لن يسامحوك امام الله والوطن والتاريخ.
      وصلتلك ولا بعد
      لن ننسى يا ابا جهل المحرقة يا ادولف هتلر

      هيئتك ضيعت البوصلة في قتيل وفي قاتل وفي محكمة القتيل معلوم القاتل مجهول حسب علمي شو المفروض ينعمل هل يجب ان يبقى القاتل مجهول او نذهب الى محكمة هل نساند عائلة القتيل او نغيبها .
      ذكرتني بصورة البقرة عندما حضر نبي الله موسى لوقف فتنه كادت ان تحدث بين طائفتين يهوديتان.
      ارجع الى ضميرك وربك .
      وكفى بالله وكيلا.



    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    5 عدد الزوار الآن