الثلاثاء ٢٧ تموز ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    غضنفر ركن ابادي ديبلوماسي شاطر يسعى لإنقاذ إقتصاد ايران عبر بوابة لبنان

    الجمعة 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010



    يــكــثــف الــخــطــاب الايـــرانـــي الــرســمــي، منذ دخول السفير الجديد غضنفر ركن ابادي الى لبنان في أيار/مايو 2010 تأكيد الحرص على دعم تثبيت الاســتــقــرار اللبناني والانفتاح على جميع الفرقاء السياسيين والحرص على توجيه رسائل الى الشرائح اللبنانية تفصح عن رغبة ايرانية بتوطيد جسور العلاقة معها.

    الأهداف التي يضعها ابادي فــي برنامجه تشمل تمتين الــعــلاقــات الثنائية الرسمية مــع الــدولــة اللبنانية ومؤسساتها وزيــــادة الــزيــارات الرسمية الــمــتــبــادلــة، وتوسعة جدول التقديمات والمساعدات والاســتــثــمــارات الايــرانــيــة في مــجــالات عـــدة، ومــتــابــعــة تنفيذ الاتفاقات الثنائية التي لم تنفذ بين البلدين. وبالتأكيد يبقى دعم المقاومة ثابتة ايرانية في رؤيتها الاستراتيجية للعلاقة مع لبنان.

    وهكذا وقــف غضنفر ركــن ابــادي بعيد تقديم اوراق اعتماده امام ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري قائلا "جئت لزيارة هذا المكان الشريف نظراً للدور الذي لعبه الشهيد رفــيــق الحريري طيلة الــســنــوات الماضية وفي فترات عصيبة وصعبة في لبنان، خصوصاً دوره في توحيد الساحة".

    مصادر لبنانية متابعة للحركة الديبلوماسية النشطة التي يقودها السفير ركن ابادي في بيروت اعتبرت ان سياسة الانفتاح التي ينتهجها أسفرت الى اليوم عن زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى لبنان، والزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الى طهران لثلاثة ايام تبدأ يوم غد السبت.

    وأضافت المصادر ان أبادي يجهد في متابعة تنفيذ تطبيق الاتفاقات المبرمة بين البلدين على المستويات كافة وهو لا يجد حرجا في الاتصال والانفتاح على سائر المكونات السياسية اللبنانية، المتحالفة مع حزب الله، والتي تخاصمه. وهو التقى الرئيس الاسبق امين الجميل غير مرة، كما ينشط وسطاء على خط الامانة العامة لقوى 14 آذار لتأمين التواصل بين الجانبين، في حين ان آبادي وردا على سؤال بعد زيارته وزير القوات اللبنانية سليم وره قال "إن موضوع زيارتي الى معراب سابق لأوانه". ورجحت المصادر ان موضوع الديبلوماسيين الايرانيين الاربعة الذين خطفوا في لبنان أبان الحرب الاهلية ما زال يقف عائقا أمام لقاء يجمع أبادي ورئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية من دون ان يحول ذلك من فتح قنوات اتصال بين الجانبين وإن بحدها الادنى.

    المصادر اعتبرت ان إيران التي تزداد صعوباتها الاقتصادية مع إشتداد العقوبات الدولية عليها تحاول البحث عن مخارج لتصريف عملاتها وإدخال بضائع مشمولة بقانون العقوبات عبر ملاذات آمنة. وهل افضل من لبنان لانتهاك قانون العقوبات في ظل سيطرة حزب الله المعلنة على المدرج الشرقي لمطار رفيق الحريري الدولي وغير المعلنة على مفاصل الدولة الاخرى كاملة؟

    وتشير المصادر الى ان دبي التي شكلت لوقت طويل المنفذ والمتنفس للاقتصادر الايراني بحيث بلغ عدد شركات "الاوف شور" الايرانية في الامارة قرابة 14 الف شركة، تعاني اليوم من ضغوط دولية هائلة لوقف تدفق البضائع المشمولة بقانون العقوبات الدولي من مرفأ "خور دبي" الى مرفأ "بندر عباس". وتقول مصادر إقتصادية إماراتية إن عدد الشركات الايرانية التي أقفلت في دبي ناهز 4000 شركة.

    من هنا، تضيف المصادر، يمكن فهم النشاط المكثف للسفير الايراني الجديد في لبنان بحيث تقدم المغريات للقطاع المصرفي اللبناني العريق بخبرته والناجح في التصدي للأزمات المالية العالمية للحلول بديلا عن مصارف دبي لتأمين دفق الاموال من والى طهران، بالإفادة من اعتماد لبنان نظام السرية المصرفية، الذي يحول دون كشف اي تحويلات او حسابات للأفراد والشركات.

    ولكي يستتب الامر لا بد من تأمين شبه إجماع لبناني على تحييد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين عن التجاذبات السياسية اللبنانية، بحيث لا يتورع السفير الجديد ركن ابادي عن استخدام ديبلوماسيته المفرطة في تأكيد وقوف إيران على مسافة واحدة من جميع من جميع الاطراف في لبنان مع تسجيل تمايز في دعم "المقاومة" وحزب الله إنطلاقا من الصفحة الاولى في مقدمة الدستور الايراني الذي يحرص السفير أبادي على تردادها في جميع لقاءاته من أن الإمام الخميني مؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران أوصاهم بنصرة المظلومين في العالم اجمع من دون تمييز بين لون وجنس وعرف وطائفة، ويؤكد أبادي أن هذا الدستور تم إقراره بموافقة 98 % من الشعب الايراني، ولذلك، يضيف إن إيران تدعم حزب الله ومقاومته.

    هل ينجح الديبلوماسي الشاطر في كسب ود خصوم حزب الله فيوفق في مسعاه؟ أم أن حزب الله أوغل عميقا في استعداء اللنانيين الذين لا يوافقونه الرأي فيفشل أبادي بفعل تأكيد الحكومة اللبنانية إحترام القرارات الدولية من جهة ورفض البعض الآخر الكيل بمكيالين بحيث لن تجدي الاغراءات المالية للقطاع المصرفي الذي يمتلك اكثريته المسيحيون لتطويعهم وقبولهم بالمال ما رفضوا الإقرار به في السياسة.

    من هو السفير الايراني الجديد؟

    غضنفر أصل ركن أبادي (44 عاماً) دبلوماسي إيراني عين خلفا لمحمد رضا شيباني كسفير لإيران في بيروت. شغل منصب مدير دائرة الشرق الأوسط في الخارجية الإيرانية منذ 2008. كما شغل ركن ابادي سابقا منصب القائم باعمال السفارة الايرانية في كل من سورية ولبنان. يحمل ركن ابادي شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من الجامعة اللبنانية وماجستير العلوم السياسية والمعارف الإسلامية من جامعة الامام الصادق في ايران.

    روابط ذات صلة

    العقوبات تكبّل تجارة دبي مع طهران


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email


    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    2 عدد الزوار الآن