السبت ١٦ تشرين الأول ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    القضاء اعتقل ضابط الجمارك المرتشي وتجاهل.. المهرّب "المقاوم"!

    الخميس 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014



    أوقف النائب العام المالي اللبناني القاضي الدكتور علي ابراهيم، عقيدا ورقيبا في الجمارك بجرم تهريب اجهزة خليوية، والتحقيقات مستمرة.

    كما واعطى وزير المالية علي حسن خليل الاذن للنيابة العامة المالية لملاحقة الضابط الرفيع، لوجود شبهة بارتكابه جرما.

    وتساءل متابعون عن سبب الإعلان عن اسم ضابط جمارك في مجال اتهامه بالرشوة وسَجنه، من دون إعلان عن الجهة التي رشته أو التي حاولت التستر على عملية تهريب بضائع إلكترونية عبر مرفق حيوي.

    معلومات تشير الى ان شقيق احد ابرز قادة ما يسمى بـ"المقاومة" ونجله، قاما بعملية شراء 600 جهاز خلوي من نوع "أي فون 6"، من دون تنسيق عملية إدخال الاجهزة، كمستلزمات تابعة لما يسمى بـ"المقاومة"، لكي يتم إدخالها من دون عبورها القنوات القانونية، وإخضاعها للرسوم الجمركية والتفتيش وسواها.

    وتضيف ان الضابط المذكور اوقف الشحنة! فكان ان زاره التاجران لإخراجها، واصطحبا معهما "بندقية صيد"، وقدماها للضابط المذكور من اجل "تسهيل إمرار الشحنة" على أساس انها تعود لـ"المقاومة"، وقام احدهما بتصوير الضابط الموقوف وهو يتسلم البندقية.

    وعلى الاثر أرسل التاجران، شريط تسلم "الهدية المسمومة" للضابط للسلطات القضائية بوصفها بيّنة قضائية تدين الضابط بتسلم رشوة.

    وعلى الاثر، تحركت الاجهزة المعنية وأوقفت العقيد المذكور مع الرقيب واتهمتهما بتلقي رشى وتهريب اجهزة خلوية من دون إخضاعها للترتيبات القانونية، من دون ان تلتفت الاجهزة عينها للتجار ولمن قام بعملية الرشوة ودفع وقدم الهدية للعقيد المذكور.

    مصادر قانونية متابعة سألت ما إذا كان يُفترض بمن قرروا فضح عملية قبول الضابط بهدية تساوي مئات من الدولارات، أن يُعلنوا من هم أصحاب البضاعة المهرّبة، والتي تقدر بمئات آلاف الدولارات؟

    وخلصت المصادر إلى أن هذه القضية تؤكد مرة أخرى واقع الهيمنة والسيطرة على مرافق الإستيراد والتصدير، وأيضاً على مؤسسات يتعلق عملها بتطبيق العدالة والقانون.


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email


    Donate




    Pas encore inscrit ?



    Soyez rédacteur de ce site. Une fois enregistré et connecté, vous pouvez rédiger et publier vos articles directement sur le site et très facilement



    Abonnez vous à notre lettre d'information et recevez les nouveautés du site





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    1 عدد الزوار الآن