الجمعة ٢٣ تموز ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    "شكراً لسوريا الأسد"!: رستم غزالة "التحق بقافلة الشهداء".. مسموماً؟

    الجمعة 24 نيسان (أبريل) 2015



    المركزية- يعد مرور 10 سنوات على الانسحاب السوري من لبنان، ترددت أصداء خبر وفاة رئيس شعبة الأمن السياسي السابق في الجيش السوري اللواء رستم غزالي، رجل النظام السوري الأول في بيروت، بقوة في لبنان. وتبين حسب المعلومات الصحافية الاولية ان المسؤول السوري حقن بمادة سامة منذ مدة طويلة ما تسبب بوفاته، ورحل حاملا معه أسرار حقبة الوصاية السورية على لبنان. خبر وفاة غزالي ليس مفاجئاً، إذ ان الفترة الأخيرة كانت مليئة بالشائعات التي تخصه، وتسربت معلومات عن خلافات حصلت بينه وبين رئيس الأمن العسكري سابقاً رفيق شحادة الذي اُقيل على خلفية ذلك الشجار، إضافة لإقالة غزالي وتعيين اللواء زهير حمد مكانه.غزالي ضابط معروف اقترن اسمه بالكثير من الملفات، سواء في داخل سوريا او خارجها، وهو من مواليد عام 1953 في درعا.

    *

    "الشهيد" القاتل غازي كنعان وقاتله في "صورة تذكارية"

    (نُشِر في ٦ أبريل ٢٠١٥)

    رستم غزالي: "فسخوه".. وأبقوه حياً (من الأعلى) لاستجوابه!

    خاص-

    نقلت مصادر عن أحد الأطباء "العونيين" الذين توجّهوا إلى دمشق لمعاينة السفاح "رستم غزالي" أن الأخير "مفسوخ" وأن وضعه ميؤوس طبياً!

    بكلام آخر، أن "رستم غزالي" تعرّض لعملية "فسخ" من الأسفل (بربطه بين سيارتين؟)، مما يعني أنه "ميت" في القسم الأسفل من جسمه، في حين يظلّ قلبه ودماغه ناشطين!

    ما سبب تعرّض "رستم غزالي" لهذا العقاب المريع رغم كل ما قدّمه لنظام بشّار من "خدمات" دفع اللبنانيون ثمنها في معظم الأحيان؟ (مقابل "خدماته الجلى" قدّم له حسن نصرالله بندقية إسرائيلية كـ"هدية وداع" لدع مغادرته لبنان مهزوماً أمام عاصفة ١٤ آذار!)

    Binary Data - 16.8 كيلوبايت
    "فتى العروبة" جامع جامع "زمط" من المحكمة الدولية

    مصادر في باريس تقول أن "رستم غزالي" كان قد "باع صناديق من الوثائق والمستندات" التي تتعلق بـ"خدمته" في لبنان إلى جهة ما خارج سوريا. وأن بعض هذه المستندات تتعلق باغتيال الرئيس الحريري. وذلك هو السبب في أن نظام بشّار اكتفى بـ"شلّ" رستم غزالي دون أن يجهز عليه كلياً. فما زال بشّار الأسد يأمل في إجبار "رستم غزالي" على "الإعتراف" بما فعله بالمستندات ولمن باعها!

    تضيف مصادر باريس أن النظام يشك في أن "رستم" كان يمهّد لفتح الطريق أمام الثوار بين "درعا" و"دمشق"!

    إقرأ أيضاً:

    حكم البابا بعين مشاهد سوري: ما الذي يجمع رستم غزالة بحسن نصرالله؟


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    تعليقات القرّاء

    عدد الردود: 1

    • رستم غزالي: "فسخوه".. وأبقوه حياً (من الأعلى) لاستجوابه!

      خالد
      21:08
      8 نيسان (أبريل) 2015 - 

      هلَّق صار عندنا فكره واضحة كيف مجرم دمشق سيتخلَّص من الذين خدموه ومن الذين يخدموه الآن سوريين ولبنانيين وفرس. كل واحد منهن عم يتحسس أسفله. لن يبقِ الأسد شاهداً واحداً على اوامره الأجراميه والأغتيالات. لن يذهب الى جهنم وحده. هل تسمعون يا أذناب دمشق في لبنان.
      خالد
      khaled-stormydemocracy



    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    1 عدد الزوار الآن