الجمعة ٢٣ تموز ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    "الجيش الحر" يرفض التعاون مع "النصرة": لا نريد سوريا قاعدة للجهاد

    الأربعاء 15 نيسان (أبريل) 2015



    وكالة الصحافة الفرنسية- اعلنت فصائل المعارضة المقاتلة ضد النظام في جنوب سوريا رفضها اي تعاون عسكري مع جبهة النصرة التي اضطرت اخيرا الى الانسحاب من معبر حدودي مع الاردن بضغط من هذه الفصائل.

    وقال عصام الريس، المتحدث الرسمي باسم الجبهة الجنوبية التي تضم مجموعة من الكتائب منضوية تحت لواء "الجيش الحر"، لوكالة فرانس برس عبر سكايب الاربعاء "نرفض كل اشكال التعاون مع جبهة النصرة لان السكوت عن تجاوزاتها وانتهاكاتها جعلها تتمادى اكثر. لم تكن يوما جزءا من غرفة عملياتنا ولم نتعاون معها سابقا حتى نتعاون معها اليوم".

    واضاف "نريد من خلال موقفنا الذي اجتمعت عليه الفصائل ان نقول للسوريين ان ارتباط النصرة بتنظيم القاعدة أبعَد الثورة عن مسارها واهدافها. لا نريد ان تصبح سوريا قاعدة للجهاد او لتوسيع نفوذ دولة البغدادي"، في اشارة الى زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي.

    ورفضت كتائب عدة منضوية في اطار الجبهة الجنوبية في اليومين الاخيرين أي تنسيق مع النصرة.

    وقال جيش اليرموك في بيان اصدره الاثنين ان "قيادته السياسية والعسكرية ترفض اي تقارب او تعاون سواء كان عسكرياً او فكريا مع جبهة النصرة او اي فكر تكفيري تتبناه اي جهة داخل الثورة السورية".

    وتوترت العلاقة بين فصائل الجبهة الجنوبية ومقاتلي النصرة غداة السيطرة على معبر نصيب الحدودي مع الاردن مطلع الشهر الحالي وانسحاب القوات النظامية منه. وانسحب مقاتلو النصرة من المعبر بضغط من الكتائب المقاتلة، ثم من المنطقة المشتركة بين الحدود السورية والاردنية.

    ولم تشارك جبهة النصرة وفق مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن في التخطيط لعملية السيطرة على المعبر او المعارك التي سبقته، لكنها شاركت في اليوم الاخير في الهجوم الذي انتهى بالسيطرة على المعبر، ما خلق استياء كبيرا لدى مقاتلي الكتائب.

    وفي بيان ثان الاربعاء، اوضح جيش اليرموك، وهو من ابرز قوى المعارضة في الجبهة الجنوبية، ان موقفه جاء نتيجة "تصرفات جبهة النصرة بشكل عام وما حدث في معبر نصيب بشكل خاص، وذلك عندما قامت جبهة النصرة بالدخول الى المعبر بالقوة مستغلة انشغال مقاتلينا بتمشيط المعبر".

    واوضح الريس من جهته ان "سكوت الفصائل في السابق عن انتهاكات النصرة كان مرتبطا بتركيز جهدها على المعركة الاهم وهي قتال النظام".

    وقال "هذا ليس اعلان حرب"، مضيفا "لا نتمنى اي توتر ميداني ولا نريد ذلك لان معركتنا ليست مع النصرة".

    وتضم جبهة النصرة في الجنوب وفق الريس، "مقاتلين سوريين مخدوعين من ابناء المنطقة وهم غير مؤدلجين لكنهم يقاتلون طمعا بالراتب".

    ويتفوق مقاتلو المعارضة في الجنوب عدديا على مقاتلي النصرة الذين لا يشكلون، وفق الريس، الا 15 في المئة من مقاتلي الجبهة. ويبلغ عدد مقاتلي المعارضة 35 الفا منضوين في 30 فصيلا. لكن مقاتلي النصرة يتفوقون من ناحية التنظيم والتسليح، بحسب المرصد السوري.

    وشهدت الجبهة الجنوبية خلال الاشهر الاخيرة تصعيدا كبيرا في المعارك بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، في ظل تقدم واضح على الارض للمعارضة المسلحة في درعا وريف القنيطرة الشمالي. وتفيد تقارير ان جزءا من المقاتلين في الجنوب تدربوا في الاردن المجاور، فيما يستفيدون في المعركة من امدادات واسلحة تصلهم عبر الحدود الاردنية.

    وجيش اليرموك هو احد الفصائل التي تسلمت من واشنطن، صواريخ من طراز "تاو" مضادة للدروع. وساهمت هذه الصواريخ في تغيير الموازين الى حد ما في المعركة.

    وتصنف الولايات المتحدة مقاتلي المعارضة في جنوب البلاد بـ"المعتدلين"، لكنها تعبر باستمرار عن خشيتها من وقوع اسلحة اميركية في ايدي تنظيمات جهادية.


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    Commentaire des lecteurs

    Nombre de réponses: 2

    • "الجيش الحر" يرفض التعاون مع "النصرة": لا نريد سوريا قاعدة للجهاد

      خالد
      12:34
      18 نيسان (أبريل) 2015 - 

      النصرة, معظمها من السوريين, ومقاتلين أشداء. ولكن ولاءها للقاعده, يسئ مسارها. النصره قد تكون بطليعة تحرير سوريا من نظام الأجرام والدواعش, إذا تخلَّت عن القاعدة, وإنضمت الى الفصائل الوطنيه الأخرى وبقياده اكبر عدد من تلك الفصائل. عندها فقط سيرفع إسمها من لائحة الأرهاب العالمية وتحظى بتعاطف وطني اوسع. وما دام تسمية الأرهاب ملتصقه بها, تزيد مدة تحرير سوريا. والمزيد من التقاتل بينها وفصائل المعارضه. قيادة الجيش الحر كانت المدافع الاول عن جبهة النصره, في بداية العمل العسكري, ولكن تصرفاتها القاعدية اجهضت تأيد الحر لها.
      خالد
      khaled-stormydemocracy


    • "الجيش الحر" يرفض التعاون مع "النصرة": لا نريد سوريا قاعدة للجهاد

      فاروق عيتاني
      19:19
      16 نيسان (أبريل) 2015 - 

      هههههه مقاتلوا المعارضة بدون النصرة هم الاكثر عددا و رواتبهم ثلاثة اضعاف رواتب النصرة و تسليحهم احسن، لكن من هم في النصرة هم الاكثر اندفاعا في القتال. في البيت الواحد تجد الشقيق الكبير في الجيش الاول و وظيفته الى جانب الانضمام مع الجيش الاول ، تامين الاسرة ، بينما شقيقه الاصغر يقاتل مع النصرة و راتبه لا يكفيه ولا تذخيره كذلك . ولكن شقيقه الاكبر يقدم له الذخيرة و يدعو له بالتوفيق.وفي المعرك فان شقيقه الاكبر يركض خلفه للجمه.



    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    7 عدد الزوار الآن