الجمعة ٢٣ تموز ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    قائمة إبعاد لـ400 لبناني من السعودية ومنع دخول صحفيين "ممانعين"

    الأربعاء 15 نيسان (أبريل) 2015



    تدرس الممكلة العربية السعودية أوضاع لبنايين موجودين على أراضيها قبل قرار محتمل بابعاد بعضهم، فيما اتخذ قرار بمنع بعض الصحافيين من دخولها.

    وعلم موقع "نهار نت" الاربعاء أن "قائمة من 400 لبناني يتم دراسة اوضاعهم قبل اتخاذ قرار محتمل بابعادهم".

    وبحسب المعلومات، تتجه وزارة العمل السعودية لالغاء اقامة زوجة تحسين خياط مالك قناة "الجديد"، سمر خياط التي تملك شركة لتنظيم الاحتفالات هناك.

    كما تم ادراج بعض الصحفيين اللبنايين والعرب على لائحة الممنوعين من دخول المملكة ودول الخليج ، بسبب مهاجمتهم للملكة والصحافي غسان جواد من بينهم". حسب المعلومات أيضا.

    وجواد مقرب من حزب الله ومعروف بمناهضته للسعودية، إذ أطلق مؤخرا عدة مواقف في مقابلات صحافية هاجم فيها المملكة وفادتها.

    وكانت وزارة الخارجية والمغتربين تبلغت في منتصف الشهر الفائت قرار السلطات الاماراتية ترحيل لبنانيين داعمين لحزب الله بحسب تقارير ،وصلوا لبنان في 15 آذار الفائت.

    وتأتي هذه التدابير بحق اللبنانيين مع تزايد التصعيد الاعلامي مؤخرا في تصريحات كل من المملكة العربية السعودية وحزب الله الذي شن على لسان أمينه العام السيد حسن نصر الله هجوما على السعودية و"آل سعود" تحديدا، منتقدا ما وصفه "بالعدوان" على الشعب اليمني بعد عملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن.

    ورد السفير خطاب نصر الله الذي جاء بعد يوم من العملية في اليمن م على في لبنان علي عواض عسيري الذي وصف حينها كلام الامين العام "بالمضطرب نفسيا".

    وتستمر الردود بين الجانبين حتى اللحظة.

    يذكر أن في عام 2009 رحلت السلطات الاماراتية عشرات اللبنانيين للاشتباه بعلاقتهم مع حزب الله الذين عاشوا لسنوات طويلة على اراضيها.

    وفي عام 2013، رحلت قطر 18 لبنانيا بناء على قرار صادر عن دول مجلس التعاون الخليجي بفرض عقوبات على حزب الله نتيجة تدخله العسكري في سوريا الى جانب قوات النظام .

    ويعمل اكثر من مئة الف لبناني في الامارات فيما تستضيف دول الخليج اعدادا كبيرة من الجالية اللبنانية من مختلف الطوائف.

    واثر قرارات الدول الخليجية مؤخرا ، قرر بعض اللبنانيين العاملين في الدول العربية ان يزوروا دول مجلس التعاون الخليجي لابلاغه تضامنهم مع قرار السعودية بقيادة "عاصفة الحزم"، وفقاً لما اشارت اليه صحيفة "اللواء" صباح الاربعاء.

    م.ن.

    نهار نت


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email


    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    2 عدد الزوار الآن