الاحد ١ آب ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

    فاخر السلطان
    الأحد 13 كانون الثاني (يناير) 2008



    نتساءل، في خضم الاحتفالات السنوية للشيعة بإحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب وأهل بيته في واقعة الطف بكربلاء على يد جيش الخليفة يزيد بن معاوية بن أبي سفيان والمعروفة بحادثة عاشوراء، لماذا يحرص الجمهور الشيعي على حضور خطب رجال دين وشيوخ عُرف عنهم بأنهم من أنصار التفسير الأسطوري الخرافي للواقعة؟ لماذا تعتبر مجالس وخطب الشيخ عبدالحميد المهاجر والشيخ حسين الفهيد والسيد محمد باقر الفالي في الكويت، والمعروف عنهم بأنهم الأكثر حرصا على نشر التفسير الأسطوري الخرافي الخاص بالحادثة من بين جيش كبير من الخطباء والمتحدثين، هي الأكثر ازدحاما وشعبية؟ لماذا لا يتجه هذا الجمهور الكبير إلى المجالس التي يتباين تفسيرها مع التفسير الأسطوري، أي إلى تلك التي تفسر الواقعة انطلاقا من اتجاهات أخرى من بينها التاريخي والعرفاني الصوفي والاجتماعي العقلاني، رغم إن الأخير، أي التفسير العقلاني، من الضعف بمكان داخل الخطاب الشيعي بحيث لا تجد له إلا تأثيرا محدودا في تفسير حادثة عاشوراء.

    لقد سعى الخطاب الديني الشيعي الأسطوري إلى نشر تفسيره الخرافي حول الواقعة من أجل أن يؤكد لجمهوره بأن نتائج التفسير تتعدى الفهم الطبيعي والواقعي للإنسان، وأنها تحمل من المعجزات واللامعقولات بما لا يستطيع حتى العقل البشري المميز أن يدركها ويستدرك نتائجها ومعانيها. فالخطاب يسعى لإبراز أن الحسين وأهل بيته وأصحابه كانوا فوق بشريين، وأن نتائج الواقعة لم تصب في صالح البشرية فحسب وإنما في صالح العالم والكون بأكمله، وأن المعركة تعكس توجها ربانيا خارقا لإنقاذ الوجود من مختلف المصائب والمشاكل. وأن مخرجات هذا التفسير هي السبيل للفوز في الدنيا والأخرة.

    فالخطاب في تفسيره هذا يطرح هؤلاء الرموز - الحسين بن علي وأهل بيته وأنصاره - وكأنهم ليسوا بشرا خاضوا معركة بشرية طبيعية ضد بشر آخرين، ولم يرد للمعركة أن تكون تاريخا بشريا يستفيد منه البشر، وإنما تاريخ يسرد المعجزات والخوارق لكي يؤسس لحالة عاطفية مثيرة وجياشة تسد فراغ الانهزام الروحي والاجتماعي والسياسي الموجود في الواقع الراهن، ليحل محله انتصار أسطوري غير واقعي لا علاقة له بواقع الحياة ومشاكلها، متعمدا تجاهل الحقيقة البشرية المرتبطة بالمعركة والنتائج الواقعية التي أفرزتها، وهي نتائج لن تخدم أنصار التفسير الأسطوري بل قد تمثل تهديدا لسلطاتهم الدينية التي اكتسبوها جراء هذا التفسير. فالتفسير الأسطوري للواقعة لا ينفع البشر بشيء يساهم في تطوير حياتهم الواقعية العملية، إنما يساهم في ابتعادهم خطوات كبيرة عن الواقعية والعقلانية التي تحتاجها الحياة، لأنه يعتمد على سرد لامعقول يتعارض مع المعقول البشري. لكن العاطفة الجياشة المرتبطة بالأسطورة واللاواقعية قد تسد فراغات عدة يعاني منها الناس، الأمر الذي يجعلهم يتجهون نحو التفسير الديني غير العلمي وغير العقلاني، لأنه يشبع فراغهم بالخيال غير الواقعي بحيث لا يلقون بمسؤوليات تأخرهم في الحياة على أنفسهم، وإنما يربطونها بمدى قربهم من الأساطير وتفسيراتها أو مدى بعدهم عنها.

    لقد أراد الخطاب الشيعي الأسطوري أن يبعد المعركة عن الواقع التاريخي الإنساني، من أجل أن يجعل منها مادة غير إنسانية، مادة خوارقية، ليقول ان طريق الوصول إلى تلك الخوارق لا تتم إلا من خلال مفسري هذا الخطاب وعن طريقهم. فأحد أهداف هذا الخطاب هو تقوية سلطات رجال الدين الأسطوريين بين الناس، لأنهم من خلال الأسطورة يملكون أسرار النجاة ومفاتيح الايمان، وبالتالي باستطاعتهم أن يحددوا سبل العيش في الحياة الدنيا والفوز بالحياة الآخرة. أما التفاسير الأخرى المقابلة لذلك، وخاصة التفسير العقلاني الاجتماعي الواقعي، فهي، بالنسبة إليهم، تفاسير مضللة وتقلل من ربانية الواقعة وتحط من قدر رموزها، ومن ثم لن تكون وسيلة للنجاة. لكنها في الواقع تسحب بساط السيطرة الخرافية على العقول المخدرة من تحت أرجلهم، وتحرر هذه العقول من أسر اللامعقول ووصاية التفسير غير البشري، الذي لا يستطيع البتة أن يكون عضوا فاعلا في مدرسة التطور البشري والنمو المعرفي والعلمي والحقوقي.

    إن حادثة عاشوراء، من وجهة نظر الخطاب الشيعي الأسطوري، تستند إلى أن معارضة الحسين بن علي لحكم يزيد بن معاوية ثم حادثة مقتله هو وأهل بيته وأنصاره في أرض كربلاء، لم تكن إلا حركة مخططا لها ومعروفة النتائج لأنها مقدّرة من قبل الله، وبالتالي فهي حركة مقدسة. وهو تفسير يعتبر الحسين شخصية استثنائية تتجاوز التاريخ، شخصية مقدسة فوق بشرية، شخصية كانت قادرة على طلب العون من الملائكة للمحاربة إلى جانبه في المعركة لكن القدر الالهي أراد أن تنتهي المعركة على هذه الشاكلة. إن التفسير الأسطوري يشدد على القول - مثلا - بأن الرسول الأكرم تحدث عن واقعة كربلاء أثناء ولادة الحسين، وأن الدماء كانت تسيل من تحت كل صخرة في يوم عاشوراء. أي ان الهدف من ذلك هو وضع المستمع الشيعي (وغير الشيعي) في إطار أسطوري خرافي لكي يصل إلى نتيجة غيرواقعية بشأنها تتجاوز التاريخ والفهم البشري، من أجل أن تضع هالة من القداسة على الواقعة وعلى التفسير بما لا يمكن ربطها بالواقع البشري الحياتي المعاش. فالتفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء هو تفسير غير حداثي ولا علاقة له بالتحليل العلمي التاريخي الذي يستطيع أن يقطف ثمارا تخدم الحياة الراهنة. لذلك لا جدال إن قلنا أن انصار التفسير الديني الأسطوري يعادون مفاهيم ونظريات العلم الحديث، لأنها تشكل مدخلا لدحض تفسيرهم الأسطوري غير العلمي، وبالتالي إضعاف سلطتهم وسيطرتهم في الحياة، وتشجيع تمرد جمهورهم عليهم. ولقد أشار باحث في إيران قبل عدة أعوام إلى أسباب واقعة كربلاء على أنها تاريخية غير أسطورية، وإنها مرتبطة بالخلافات القبلية والسلطوية بين بني هاشم وبني أمية قبل ظهور الدين الإسلامي، وأن الأحداث التي جرت في زمن الرسول الأكرم من مواجهة وقتل كبار رجالات قريش من الكفار الذين كان أغلبهم من بني أمية، قد ادت في نهاية المطاف إلى أن ينتقم يزيد بن معاوية، الذي ينتمي إلى بني أمية، من تلك الأحداث بقتل الحسين بن علي في كربلاء. وقد احتج عدد كبير من رجال الدين الشيعة في إيران أنصار التفسير الأسطوري على تحليل هذا الباحث، ومما قالوه في هذا المجال ان حرية التعبير التي كانت سائدة نسبيا في زمن حكم الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي كانت هي السبب في ظهور مثل تلك التحليلات المضللة.

    ssultann@hotmail.com

    كاتب كويتي


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    تعليقات القرّاء

    عدد الردود: 11

    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      ناجي
      22:00
      20 نيسان (أبريل) 2009 - 

      اولا ان التفسير الاسطوري ياباحث اول من نقده هو الفكر الشيعي انظر السيد محمد باقر الصدر ثم الصدر الثاني والنائيني صاحب كتاب تنزيه الملة وثانيا خلطت بالاوراق فلم تدرس قضية عاشوراء دراسة موضوعية وخطاب الحسين قبيل الثورة المقدسة ان الحسين اراد ان يقيم حدود الاسلام التي فسق بها يزيد باسم الاسلام وباسم محمد ,ان حادثة عاشوراءحطمت تلك الاساطير التي تتحدث عنها والتي صاغها يزيد عنه وعن خلافتة يقول الحسين "لم اخرج اشرا ولا بطرا وانما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي اريد ان آمر بالمعروف وانهى عن المنكر واسير بسيرة جدي رسول الله" والتي هي سيرة الاسلام الحقيقي لا الاسلام المزور الذي تقمصه يزيد!!ادعو الكاتب الاخ الى مزيد من الدراسة الموضوعية لحادثة عاشوراء وان يقراء لجميع المفكرين الشيعة الذين كتبو حول تلك الثورة ومنهم السيد فضل الله والصدر والنائيني والمطهري الذي يعتبر من اكبر نقاد التفسير الاسطوري لواقعة كربلاء المقدسة ثم اكتب مقالك!!


    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      بومحسن
      01:20
      29 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      الاستاذ فاخر السلام عليكم
      التفسير الخرافي الاسطوري موجود لكن ليس بالشكل التعميمي الذي تصوره ....
      انا اكره و لا ابلع هذا النوع من التفسير الاسطوري لكني لم ابذل جهدا خارقا لاجد خطباء تفسيرهم غير خرافي ...
      نعم اصحاب التفسير المعقول و الموزون موجودون و موجودون بكثرة ...
      و اذا كان الاخ فاخر عنده خطيب تفسيره عقلاني حداثي مختلف موديل جديد خل يدلينا عليه خنشوف شعنده....
      و اذا ما عنده نريد منه يزودنا باسماء كتب فسرت الحادثة بشكل آخر ....خل نستفيد...افادك اللهو زادك حداثة توصلك للحق الهي آمين


    • طمع في الملك

      لا سني و لا شبعي
      00:46
      29 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      الحقيقة الواضحة لكن من يقرأ التاريخ بحيادية هي أن الحسين طمع في الملك للملك ذاته، كما فعل عبدالله بن الزبير و كثيرون غيرهم. لقد توهم الحسين فعلا بأن له شيعة يعاونونه في الكوفة و هو كان طامعا بالملك بدلالة أنه أراد الرجوع عند علومه بمقتل ابن عمه مسلم بن عقيل و لكن اخوان مسلم أبوا ذلك.


    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      محمود
      00:44
      28 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      رحمة الله على الشهداء الصالحين
      الحسن والحسين واباهم علي رضي الله عنهم اجمعين وبنوا امية هم بين يدي الله العادل القوي وهو الخالق الذي يحكم بين عباده فلماذا هذه الاحتفالات وهذا الشحن الطائفي السنوي ضد اهل الاسلام ومافائدة هذه الاحتفالات وبماذا ستعود على الدين من جراء جريمة حصلت منذ 1400 عام
      ان مايقوم به البعض هداهم الله يهدف الى جر الطائفة الشيعية للحقد على اخوانهم المسلمين السنة وبيان ان المسلمين السنة يريدون قتلهم وسفك دمهم وهذا مالايقره الدين ولايقبل به اي مسلم عاقل والغرض الحقيقي لهذا الشحن هو اخذ اموال الناس بالباطل ؟؟؟
      نعم هذا هو السبب الحقيقي فمن المعلوم ان الزكاة هي 2.5% تدفع للفقراء والمساكين بينما اخواننا من الطائفة الشيعية يدفعون 20% للمرجعية الدنينية وشتان الفرق يا رعاك الله
      اصلح الله اهل الاسلام ووفقهم للخير والتقوى
      اخوكم محمود


    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      الوليد
      09:51
      27 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      الحسن والحسين اماما ان قاما او قعدا الحسين خرج لاصلاح امة جده التي دمرها يزيد اللعين


    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      Ayman
      17:46
      14 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      أولا: آنا شيعي المولد، ا كثير القرآءة لكتب الفكر السنى و الشيعي.
      لذلك أتساءل لماذا جرم علينا اعمال العقل في كل ما ورد من مرويات؟
      والله ما أفسد علينا ألإستفادة من درس كربلاء الآ حذه الآساطير...
      إذا كان غاندي تعلم من سيرته فما بالنا لا نزال نتمسك بأساطير و خرافات تنسب لآل البيت، هذا يسيئ اليهم ولا يزيد...
      نحن لم نمحص في تفاصيل حياته لنتعلم منها و لعلنا لا نريد ان نستفيد منها لان العمل بثلها شاق.
      لذا يسهل علينا البكاء و تتبع المبالغات.
      و شكرا للمقال.


    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      عبدالرحمن اللهبي
      12:58
      14 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      أهل الحق

      وهل الصوفية غير مسلمين؟.ألم ينصح عبدالله بن عباس ومحمد بن علي بن أبي طالب

      رضي الله عنهما سيد الشهداء سيدي الحسين بن علي رضي الله عنه بعدم الخروج

      وأفهماه أنه سيذهب لمن فرطوا في أبيه سيدي علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.

      الم يزين له عبدالله بن الزبير رضي الله عنه الخروج ويدفعه إليه دفعا لثقته أنه لن

      ينجو وأن الفرصة ستكون سانحة له لو أزاح الحسين رضي الله عنه وفعلا تم له ذلك

      لولا قيام مروان بدفع ولده عبدالملك الرجل الداهية .

      ألم ينصح الحسين أنه إذا حزم أمره على الخروج يترك أهله في الطائف رضي الله

      عنه.والله إن الملابسات متداخلة ولقد لقوا جميعهم وهم الكرام وجه الله, وأن ما تتالت

      عليه الأيام ليست أكثر من منافع دنيوية وأن كل هذه الأضرحة والزيارات والتجمعات

      ليس وراءها إلا مصالحا اقتصادية صرفة, أسأل الله أن يجنبني الزلل على آل بيت

      سيدي رسول الله عليه أزكى سلام وصلاة وعلى صحبه الكرام مصابيح الدجى وأن

      هذا أمر تركه خير من الولوج فيه فلا يخلص منه ولج الا بذنب ويكفي هذه الفرقة

      التي لم تكن قط لوجه الله الا من العامة البسطاء الذين ينقادوا خلف أهل مصالح أو

      عميان بصيرة تأخذهم الحمية الجاهلية فتخرجهم من طور الى طور ولقد تعلم العالم

      المسيحي بعد أن طحن طحن الرحى وذاقوا مر المر فمتى نستفيق أيها القوم.

      الأمر لله من قبل ومن بعد


    • Should be clearer

      Derek
      04:00
      14 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      Well, I agree with you that the incident in it’s self is told in a superficial style, but you should have cleared your position from it. For example you did not say whether you consider the incident just a family feud, like you somehow implied, or an act of injustice. you did not say who in this fight in the first place was righteous


    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      منير
      12:17
      13 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      نحترم وجهات النظر يا اخ فاخر
      لكن مقالك يبين للقارئ خلفيتك الضئيله في التاريخ الاسلامي والعهد الاموي
      وماجرى فيها من اذلال للمسلمين
      قال الرسول ص ( الحسن والحسين امامان قاما وان قعدا ) عدم معرفتك لمعنى هذا الحديث يجعلك تسطر هذا الكلام الذي لا فائدة منه
      عندما يتحدث خطباء الشيعة عن قضية عاشوراء فهم يتحدثون عن قضية تاريخية روتها كل كتب اهل السنه الماضية والمعاصرة واثبتت للجميع ان الحسين لم يخرج اشرا ولا مفسدا وانما خرج للاصلاح في امة جده صلى الله عليه واآله
      ولكن عندما يتحدث اهل السنه عن بطولات بعض الصحابه والتي هي من نسج الخيال والتي لا وجود لها لا يعتبر اسطورة وانما تاريخ مجيد فهيهات منهم الذل بابي هم وامي اهل البيت عليهم السلام
      بمقالك هذا تبين عداءك الحقيقي والنصب الواضح لاهل البيت سلام الله عليهم
      في مقالك بينت للناس التسطير الشيعي ولم تبين ظلم ال امية للحسين واهل بيته ع
      اين الانصاف يا مسلم


    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      11:10
      13 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      أولا رضي الله عن سيد شباب أهل الجنة

      ثانيا قلت أنت ما كان يتلجلج في صدري فسلمت


    • في نقد التفسير الأسطوري لحادثة عاشوراء

      طلال
      10:30
      13 كانون الثاني (يناير) 2008 - 

      بسم الله الرحمن الرحيم

      السلام على من اتبع الهدى

      ان كان تفسيرك لحادثة كربلاء بحادثة انتقام بين طائفة واخرى وتشبيهك الشيعة بالصوفية وهم من المسلمين فهذا يدل على جهلك

      وان ادعيت بانك من المسلمين وانك تتبع سيد الرسل فقد قال البني صلى الله عليه وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة

      فما قولك في شخص يقتل سيد شباب اهل الجنة



    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    2 عدد الزوار الآن