الجمعة ٢٣ تموز ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    بأمر المملوك: غزالة حُقن بمادة "سيانيد" قاتلة وتصفية المرافق الذي اتصل بالحريري

    الخميس 30 نيسان (أبريل) 2015



    المركزية- نشرت صحيفتا "غارديان" البريطانية و"السياسة" الكويتية رواية عن تصفية رئيس شعبة الأمن السياسي في سوريا اللواء رستم غزالة، جاء فيها "كشفت أوساط أمنية إعلامية بريطانية أن "غزالة دخل في غيبوبة لمدة 18 يوماً بعد إدخاله المستشفى اثر اقدام مرافقي أحد كبار الضباط بأمر من اللواء علي مملوك مباشرة، على ضربه بالجزمات في الشارع، وعندما رأوا انه لا يزال على قيد الحياة، خضع في سريره لسلسلة من الحقنات المؤثرة على القلب ما جعله يدخل في غيبوبة اعتقد خلالها من حاول قتله أنه لن يخرج منها سالماً، إلا أنه صحا فجأة في السابع عشر من الشهر الجاري، واتصل بواسطة أحد موظفيه الذي كان يلازمه في المستشفى، بمكتب الرئيس سعد الحريري في بيروت طالباً ظهوره على شاشة "المستقبل" كي "يعلن عن أمر ما لا نعرف ما هو"، كما سبق وكشف الرئيس الحريري من واشنطن الاثنين الفائت.

    وشككت الأوساط الأمنية بأنه "كانت في نية غزالة التطرق في مقابلته التلفزيونية إلى قتلة رفيق الحريري ودور بشار الاسد وأقرب المقربين منه في الجريمة، إذ كان ما زال في المستشفى بين أيدي استخبارات النظام وفي متناولها، إلا أن أحد أفراد عائلة غزالة أكد للاستخبارات الغربية في ما بعد، أنه بعد إجراء الاتصال الهاتفي من خارج مبنى المستشفى، تم اعتقال مرافقه وهو برتبة رائد وجرت تصفيته فوراً، فيما تم حقن غزالة بالقوة في سريره بمادة السيانايد القاتلة".

    وكشفت عن أن "أجهزة الامن السورية منعت عائلة غزالة من فتح نعشه قبل دفنه وبعده، بعدما اعتقلت نحو ثلاثين من أبناء عشيرته في درعا لم يعرف مصيرهم بعد أربعة ايام من اختفائهم". ونقلت عن تقارير استخبارية غربية واردة من سوريا ولبنان استناداً إلى مسؤولين كبار في حكومتي البلدين ان "وجه المعركة العسكرية في سوريا تغير بشكل جذري منذ انطلاق حملة "عاصفة الحزم" بقيادة السعودية في اليمن، وهي الحملة التي أنعشت المعارضة السورية في محافظتي درعا الجنوبية وادلب الشمالية اللتين سقطت غالبية أنحائهما بعد أربع سنوات من القتال في أيدي الثوار خلال الايام الخمسة عشر الماضية، كما بلغ المقاتلون حدود القصر الجمهوري ومقار السفارات الاجنبية والمؤسسات العسكرية والامنية والمالية والاقتصادية في دمشق التي باتت في مدى قذائف الهاون والمدافع المضادة للطائرات".

    وأكدت أن مئات القطع منها وصلت حديثاً إلى الثوار خلال الاسابيع الستة الفائتة الى جانب صواريخ "تاو" الموجهة المضادة للدروع التي أرسلتها السعودية لتدمير الآليات والدبابات والمصفحات السورية التابعة للنظام، واستخدمت على نطاق واسع في الشمال والجنوب السوريين".


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email


    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    1 عدد الزوار الآن