الجمعة ٢٣ تموز ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    العقيدة الكونية 6

    المستشار محمد سعيد العشماوي
    الاثنين 18 شباط (فبراير) 2008



    **

    (ما فى السماء يكون على الأرض – As above so is below)

    تصدير:

    فى كتابنا "حصاد العقل" المنشور عام 1973 كان الإهداء الذى صدّرناه به هو "إلى الإنسان الكونى الذى أشرق عصره فلاح بالأفق المبين"، هذا فى وقت كانت الغلبة فيه للأيديولوجيات القومية والدينية، ولم يكن مفهوم العولمة – بدلالته الحديثة – قد ظهر أو قيل. ومن يـُصدّر كتابه بإهداء إلى "الإنسان الكونى" لا بد أن يكون على تشوّف لهذا الإنسان وعلى تشرف بتحقيقه، وبذاته ولذاته، فيكون مثلا ومثالا. وهذا حال ينأى عن التعصب لبلد، أو لجنسية، أو لقومية، أو لمعتقدية، وهو دليل نركن إليه وتستهدى به على أننا حين نكتب عن حضارة مصر القديمة موافقة أو مخالفة، لا نصدر فى ذلك عن نازع وطنى، وإنما نفعل ذلك عن وازع إنسانى ودافع كونى، لا يريد إلا الحق، والحق وحده، مهما كان الثمن وكيفما يكون الأداء.

    ويعنى ذلك أنى دائما أبدا، ومنذ أول كتاب لى، وحتى الكتاب الرابع الآنف بيانه، وفيما بعد ذلك، أرنو دائما إلى الانسان الكونى، الذى يستشرف الكون كله، ويستهدى بالتراث البشرى بأجمعه، ويتضامن مع الانسانية كلها؛ بصرف النظر عن اختلاف العقيدة أو اللون أو الجنس أو الوطن أو اللغة أو أى شىء آخر.

    فمع أنى مصرى أصلا، ولادة وتربية وثقافة وحياة، فإنى أنتشر من مصر إلى كل العقائد والألوان والأجناس والأوطان واللغات والثقافات. وهذه الدراسة تهدف فى النهاية وتعمل منذ البداية، إلى تآلف العقائد، وتعارف الناس، وتداخل الجهود، وتآنس الجميع، فى رحاب الكونية، ومحيط الانسانية. فهى وإن بدأت من مصر، فذلك لأن مصر كانت – كما سوف يبين ويتأكد – من الجانب الكونى – هى صورة السماء وأصل الحياة وأم الدنيا.

    والذى آمله أن يفهم الجميع مقاصدى وأن يعرف القراء أهدافى. فهى لا تتصل أبدا بمصريتى، وليست تعصبا أو تحيزا بأى حال من الأحوال. فهدفى الدائم هو "الحقيقة" وسعيى المستمر هو استجلائها. ولعلى أُوفق فى أن يشاركنى الكثيرون ذلك بعد أن ينتهوا من قراءة هذه الدراسة.

    (6)

    (نجم الشعرى اليمانية) (Sirius)

    نجم الشعرى اليمانية، أو النجم الكلبى (وهو غير النجم القطبى الذى يتبع كوكبة أخرى) هو ألمع نجم باتجاه القطب الشمالى بالكرة الأرضية. وترجع شدة لمعانه إلى قربه من الأرض، فهو على مسافة 4.645 سنة ضوئية، ولكبر حجمه الذى هو ضعفى حجم الشمس، ومن ثم فإن ضوءه أقوى من ضوء الشمس 23 مرة. وهو يبعد عن الشمس 8.6 سنوات ضوئية. وهو يقع فى كوكبة الكلب الأكبر (Canis Majoris)؛ ويلاحظ أن بعض المراجع تتضمن أن نجم الشعرى اليمانية يقع فى كوكبة الكلب الأصغر، لكن أغلبها على أنه يقع ضمن كوكبة الكلب الأكبر. وهاتان الكوكبتان تمثلان كلبى صيد للجبار (كوكبة الجبار)، فيما يقال عنها كوكبة الجبار الكبرى.

    وقد كان المصريون القدماء يجسّدون فى هذا النجم "إيزيس"، زوج اوزير وأمّ حورس، ويدامجون بينهما، ويتخذون من صعوده دلالة على تمام فيضان النيل؛ فقد كان النجم يختفى مدة ستة أيام، ثم يظهر فى الصباح الباكر يوم 23 يوليو حيث يحتفل المصريون بفيضان النيل. وفى عهود المملكة الوسطى، فى التاريخ المصرى القديم، أنشأ الملوك الفراعنة تقويما على أساس نجم الشعرى اليمانية، باعتباره ايزيس من جانب، ولأنه بشرى بوفاء النيل من جانب آخر.

    اسم النجم باللاتينية (Sirius) وهو من اللفظ الاغريقى الذى يترجم إلى الانجليزية (Scorcher وplowing)، وهو فى العربية يترجم إلى الوهج. و يسمى فى اللغة العربية نجم الشعرى اليمانية.

    وثمة قبيلة تسمى قبيلة الدوجون (Dogon) تعيش فى افريقيا، وفى دولة مالى حالا (حاليا)، والغالب أنها نزحت اليها من ليبيا. وقد كانت هذه القبيلة تعرف معلومات فلكية، يستحيل أن يعرفها من كان فى مثل ثقافتهم، وبغير مناظير مكبرة (تليسكوبات). فقد كانت هذه القبيلة، أو علماؤها بمعنى أصح، يعرفون أن الأرض تدور على محورها، وأن الكواكب تدور حول الشمس، وأن لكوكب المشترى أربعة توابع، وأن لكوكب زحل نظام من الحلقات تدور حوله.. وهو ما صح وثبت بعد ذلك. أما المهم فيما يتعلق بنجم الشعرى اليمانية، فقد كانوا يقولون بأنه ليس نجما ولكنه نظام نجمى، ذلك بأن له شقيقاً غير مرئى يدور حوله مرة كل 50 عاما. وقد اكتـُشف هذا النجم الشقيق عام 1844 وتأكد ذلك عام 1864، وتبين أن ضوءه أقل بكثير من شقيقه الأكبر، ولذلك فهو لا يُرى بالعين المجردة.

    والرأى الراجح علميا فى الوقت الحالى، أن هذه القبيلة أخذت معلوماتها الفلكية عن قدماء المصريين حين كانت تقيم فى ليبيا، أو أن أحد الرهبان العلماء من قدماء المصريين اتصل بهم لسبب أو آخر، ونقل اليهم هذه المعلومات، التى كانت – وخاصة فيما يتعلق بشقيق نجم الشعرى اليمانية (Sirius) – خافية تماما، حتى عن علماء الفلك، حتى تم اكتشافها عام 1844 وتم تأكيد الاكتشاف عام 1864، على نحو ما سلف.

    إن الفكر المصرى القديم كان يتميز بالإحالة (Transfer)، فكل شيء يحيل إلى شىء آخر، وكل فكرة تحيل إلى فكرة ثانية (Refer To) لأن مفاهيم الكون والكونية عندهم كانت تتمحض إلى تواصل وعلاقات وتقابل وإحالات، لهذا فقد اعتبر المصريون أن الهرم الذى بناه أوزير رمزا لايزيس (نجم الشعرى اليمانية) لأنها كانت الدّلالة على تمام الفيضان الذى كان بدوره يحيى الأرض الموات وينبت الزراعات التى كان أوزير (الخضرة والنماء) رمزا لها. وكان نجم الشعرى اليمانية بمثابة قوى للاشعاع الكونى الذى يتوافق مع الشمس كمركز للفيضان والاشعاعات الكونية، ثم تتوافق هذه القوى جميعا فى كوكبة الجبار.

    فى كتاب (Sothis) أى إيزيس باللغة الانجليزية أن مصر قد حُكمت بواسطة الأرباب (السادة) ثم شبه الأرباب (الأسياد) ثم الملوك السادة من البشر؛ وكانت مدة حكمهم جميعا 36.525 سنة، وهو عدد أيام السنة الشمسية. وقد شـُكّـلت ايزيس فى ذلك، وهى تنشر أشعتها فى الأثير الكونى لتكون مثلا للقوة والتوافق.

    اسماء الكوكبات وعددها 88، وقد اضطررنا لنشرها باللغة الانجليزية لعدم وجود مراجع عربية معتمدة ومعَتبرة، فى هذا الصدد:-

    Andromeda • Antlia • Apus • Aquarius( الدلو ) • Aquila • Ara • Aries • Auriga • Boötes • Caelum • Camelopardalis • Cancer( السرطان ) • Canes Venatici • Canis Major • Canis Minor( الكلب الأصغر ) • Capricornus • Carina • Cassiopeia • Centaurus • Cepheus • Cetus • Chamaeleon • Circinus • Columbus • Coma Berenices • Corona Australis • Corona Borealis • Corvus • Crater • Crux • Cygnus • Delphinus • Dorado • Draco • Equuleus • Eridanus • Fornax • Gemini( الجوزاء ) • Grus • Hercules( هرقلس ) • Horologium • Hydra • Hydrus • Indus • Lacerta • Leo( الأسد ) • Leo Minor • Lepus • Libra( الميزان ) • Lupus • Lynx • Lyra • Mensa • Microscopium • Monoceros • Musca • Norma • Octans • Ophiuchus • Orion( الجبار) • Pavo • Pegasus • Perseus • Phoenix • Pictor • Pisces( الحوت ) • Piscis Austrinus • Puppis • Pyxis • Reticulum • Sagitta • Sagittarius( القوس ) • Scorpius • Sculptor • Scutum • Serpens • Sextans • Taurus( الثور ) • Telescopium • Triangulum • Triangulum Australe • Tucana • Ursa Major • Ursa Minor • Vela • Virgo • Volans • Vulpecula

    أهم المراجع

    1- Plato , great dialogues.

    2- E.A. wallis Budg , the gods of the Egyptians 2 volumes.

    3- E.A. wallis Budg , the Egyptian Book of the Dead.

    4- E.A. wallis Budg , osiris 2 volumes.

    5- Henry frankforts , kingship and gods.

    6- lsha swhwaller de sulicg , Egyptians initiate 2 volumes.

    7- E.A.Wallis Budge , Egyptians Magic.

    8- Peter femesurier , The great pyramid Decoded 1977.

    9- الكتاب المقدس – الطبعة البروتستانتينية.

    10- Peter Tompkin , secrets of the great pyramid 1973.

    11- King Land , The great pyramid in Facened Theary 1932.

    12- Abb M. Moreux , la sience mysterieuse des pharons , paris 1924.

    13- james henri breasted , dawn of conscience.

    14- encyclopedia Britannica.

    15- encyclopedia Americana.

    16- The nag hammadi library. General Editor Games M. Robinson

    17- مؤشر بحث Google، مؤشر بحث yahoo مؤشر بحث، MSN.

    وخاصة فى البحوث التالية:

    - Great pyramid statistics, construction stones

    - The pyramid of orion

    - Orion ( constellation )

    - Ptah , the universal architect god

    - Constellation

    - The mystery of the sphinx

    - Symbolism and coincidences of the great pyramid

    - Hermes Trismegistus

    - The deep photographic guide to the constellation

    - Sirius

    - Sirius , mystery of red color

    - Osiris

    - Sirius mythology

    - The great pyramid of giza

    - Mercury in Astrology

    - Apollo

    - Hermes ( roman mercury )

    - A new look at planetary symbolism

    - Egyptian …. Themes in Christian tradition

    - Pagan Christ’s

    - Mercury

    -Illuminating the Mysteries of the Great Pyramid and the Sphinx

    by Jan Wicherink

    العقيدة الكونية (5)


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email


    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    0 عدد الزوار الآن