الجمعة ٢٣ تموز ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    كتاب كمال غبريال: العولمة وصدمة الحداثة

    الاثنين 8 شباط (فبراير) 2010



    حالياً بمعرض الكتاب بالقاهرة

    كتاب كمال غبريال "العولمة وصدمة الحداثة" الصادر عن دار دَوِّنْ للنشر

    يجمع بين هذه السطور توجهها نحو مقاربة حالة المواجهة الراهنة بين الشرق والغرب (إن جاز ذلك التصنيف) مقاربة فكرية، تنطلق من الظواهر والأحداث الراهنة، لتغوص في الأعماق، محاولة الوصول إلى جذور حالة الصدام الراهنة بين طرفين، يكاد المراقب أن يتصورهما ينتميان إلى كوكبين أو جنسين مختلفين من الكائنات.

    هي محاولة للتحليل والتشخيص بالأساس، ولا يختلف أحد بأن التشخيص السليم والموضوعي هو الخطوة الأولى الضرورية، لأي محاولة جادة للبحث عن حل لأي إشكالية، وقد يوقعنا مثل هذا التشخيص في الحيرة، حين لا يقدم حلولاً سهلة متاحة، وقد يدفع البعض لليأس، حين يدرك عمق الهوة بين أطراف الصراع، وبأن ما تراكم بيننا وبين العالم خلال قرون طويلة، قد يتطلب إزالته قروناً أخرى. . وقد نجد في معرض بحثنا أن هناك ما يمكن بيسر أن ننجزه، لتجسير فجوة نكتشف أنها زائفة ومصطنعة، وأن الإنسان هنا لا يمكن أن يختلف جذرياً عن الإنسان هناك، وأنه باليسير من الرغبة الصادقة، والقدرة على التأقلم مع متغيرات الحياة، يمكن أن نغادر مواقع لم نتصور يوماً أننا يمكن أن نغادرها، وأن نفتح أحضاننا لأفكار وشعوب، لم نتصور يوماً إلا أن نكن لها كل البغض والعداء.

    ربما ككل من يخط سطوراً، نزعم لما ورد في سطورنا هذه الالتزام بتحليلات موضوعية، قد يصادق عليها البعض، فيما قد يذهب البعض الآخر لوصفها بأوصاف أخرى نتوقعها، كما قد يترك البعض السطور ذاتها، ويمسك بتلابيب كاتبها، يشبعه اتهاماً وتخويناً، وكل هذا قد تعودنا عليه في بلادنا، حتى صار كما لو كان طقساً من طقوس القراءة، لكنني أزعم أن كل تلك القراءات المتوقعة أمر جيد، فلقد بدأنا في البحث والتنقيب في أحوالنا، ومن الطبيعي أن تثور زوابع وعواصف، لابد أن تهدأ يوماً، لنكتشف أننا قد وجدنا طرقاً جديدة، وأن لا أحداً فينا كان يمتلك الحقيقة المطلقة منذ البداية.


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email


    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    1 عدد الزوار الآن