رئيس الحزب الراديكالي الإيطالي يواصل الإضراب عن الطعام إحتجاجاً على حكم إعدام صدّام - Middle East Transparent


رئيس الحزب الراديكالي الإيطالي يواصل الإضراب عن الطعام إحتجاجاً على حكم إعدام صدّام

الجمعة 29 كانون الأول (ديسمبر) 2006

دخل رئيس الحزب الراديكالي الإيطالي ماركو بانيلا في إضراب عن الطعام احتجاجا على تأكيد الحكم على الرئيس العراقي السابق. وقال بانيلا إنه لن ينهي إضرابه عن الطعام حتى يتراجع القضاة العراقيون عن حكم الإعدام في حق الرئيس العراقي السابق، مشيرا إلى أن هناك عددا كبيرا من مجرمي الحرب مازالوا يتمتعون بجميع سلطاتهم وامتيازاتهم ويواصلون جرائمهم في حق الإنسانية دون تعريضهم للمحاكمة.

وقال: "إن استدعت الضرورة سأتوجه إلى بغداد وأواصل إضرابي عن الطعام هناك احتجاجا على هذا الحكم".

وعبر وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما عن رفض الحكومة الإيطالية لهذا الحكم الذي اعتبرته قاسيا ولا يحترم المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان. وقال داليما: "نحن كباقي الإيطاليين والأوربيين ضد حكم الإعدام الذي صدر في حق صدام, لكن هذا لا يعني أننا نقلل من بشاعة الجرائم التي ارتكبها في حق عدد من المواطنين العراقيين".

(الوطن)